Business News

أوروبا تبحث عقوبات جديدة ضد موسكو بعد قرار التعبئة الروسية


يعقد وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي اجتماعا طارئا مساء اليوم على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك لبحث عقوبات جديدة محتملة ضد موسكو بعد أن استدعت روسيا جنود الاحتياط للقتال في أوكرانيا.

وقال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل خلال مؤتمر صحافي إنه سيعقد “اجتماعا طارئا فوق العادة وغير رسمي” لوزراء خارجية التكتل المكون من 27 دولة في نيويورك لتنسيق رد موحد على تهديدات الرئيس فلاديمير بوتين “غير المسؤولة”.

وبحسب “الفرنسية” قالت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك للصحافيين إن الاجتماع سيناقش خطاب بوتين الذي أعلن فيه استدعاء جنود الاحتياط ملوحا بالتهديد باستخدام الأسلحة النووية.

كما علقت رئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي أورسولا فون دير لايين على خطاب بوتين العدواني الجديد بالقول لشبكة “سي ان ان” “أعتقد أن هذا يستدعي عقوبات من جانبنا مرة أخرى”.

والأسبوع الماضي، أكدت فون دير لايين أن المجموعات المتتالية من عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد روسيا وضعت لتبقى، وأنه يجب على الأوروبيين الحفاظ على تصميمهم ضد موسكو.

من جانبه رجّح بوريل الذي من المقرر أن يتحدث أمام مجلس الأمن الدولي الخميس بشأن أوكرانيا، أن يناقش وزراء الاتحاد الأوروبي في اجتماعهم الأربعاء “كيفية مواصلة دعمنا العسكري لأوكرانيا، ومواصلة الضغط على روسيا”.

وأضاف أن مسألة العقوبات “ستكون بالتأكيد على الطاولة”.

ووجه بوريل انتقادات شديدة لتصريحات بوتين، خاصة أن روسيا احتفظت بالحق في “استخدام كل الوسائل المتاحة” لحماية البلاد.

وحذر بوريل من أن “التهديد بالأسلحة النووية خطر حقيقي على العالم بأسره، وعلى المجتمع الدولي أن يتحرك في مواجهة هذا التهديد”.

وقال بوريل إن بوتين “يحاول ترهيب أوكرانيا وجميع الدول التي تدعمهما، لكنه سيفشل”.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.