Business News

التعب المعرفي | صحيفة الاقتصادية


بعد يوم عمل شاق أمضيته في التحضير لعرض مهم في عملك أو مذاكرة امتحان يحدد مستقبلك أو حل مسألة رياضية صعبة، تشعر أن دماغك يؤلمك وتدخل في دوامة من التشتت ونسيان بعض التفاصيل الصغيرة، هذا الإرهاق الذي تشعر به بعد فترات طويلة من التفكير والتركيز يشبه ما تشعر به من ألم وتعب عندما تقوم برياضة جسدية قاسية، اكتشف العلماء أنه وسيلة من وسائل حماية الجسد لنفسه!

ويعزى سبب إرهاق الدماغ أو ما يعرف بـ”التعب المعرفي” إلى تراكم مادة كيماوية تسمى الجلوتامات في الدماغ التي تعمل على تقليل قدرتنا على اتخاذ القرارات، وتوجهنا بالتالي إلى الأعمال التي لا تتطلب أي مجهود عندما تصاب عقولنا بالتعب والإرهاق.

ويعتقد العلماء أن الإرهاق يحدث كوسيلة لإخبار العقل بالتوقف عن العمل لإنقاذ نفسه، ويؤكد ذلك النتائج التي توصل إليها ماتياس بيسيجليون، من جامعة بيتي سالبيتريير الفرنسية في بحثه الذي أجراه على مجموعتين، الأولى مطلوب منها الانغماس في تفكير جاد، في حين كلفت المجموعة الأخرى بمهام تفكير سهلة نسبيا. ولاحظ العلماء على المجموعة المطلوب منها التفكير بجدية وجود علامات تعب، وضيق في اتساع حدقة العينين.

وأظهرت النتائج أن العمل الفكري يؤدي إلى تغيير وظيفي حقيقي، نتيجة تراكم المواد الضارة، لذا فإن التعب سيكون بالفعل إشارة تجعلنا نتوقف عن العمل للمحافظة على سلامة عمل الدماغ، وهذا يخالف النظريات والمعتقدات القديمة التي تشير إلى أن التعب هو نوع من الوهم يصنعه الدماغ، لجعلنا نتوقف عن كل ما نقوم به من مجهود فكري ونتحول إلى القيام بنشاطات ذهنية خفيفة تسعدنا أكثر!

عادة ما تثير الجلوتامات الخلايا العصبية، وتؤدي أدوارا رئيسة في التعلم والذاكرة، لكن كثير منها يمكن أن يفسد وظائف المخ، ما يتسبب في مشكلات تراوح بين موت الخلايا والنوبات العصبية. ومن إعجاز خلق الله أن جسمك يتخلص من الجلوتامات من المشابك العصبية أثناء النوم!

أما الزيادة الطفيفة في الجلوتامات فإنها تخدم غرضا آخر، إذ تتواصل الأعضاء في أجسامنا باستمرار مع أدمغتنا، ما يسمح لنا بمعرفة متى نحتاج إلى تناول الطعام والنوم وشرب الماء والذهاب إلى الحمام -أجلكم الله- لذا يعتقد العالم سيباستيان موسليك عالم الأعصاب من جامعة براون أن الجلوتامات في قشرة الفص الجبهي تعمل كنظام مراقبة داخلي للدماغ. كما وجدوا أن من الممكن استخدام مستويات الجلوتامات في قشرة الفص الجبهي للكشف عن التعب الحاد، ومراقبة التعافي من حالات مثل الاكتئاب والسرطان -فسبحان من خلق فأبدع.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.